اعتصام نسائي في طرابلس ضد CEDAW ومشروع قانون مناهضة العنف الأسري

 

ملفات ساخنة

 

مهندسة كاميليا حلمي تكتب: هل جائزة نوبل للسلام مدعاة للفخر والشرف؟؟

 

المنظمات النسوية ودور رأس الحربة

 

بـ فرمان دولي... الرضيع والمراهق والشاب كلهم أطفال

 

المجتمعات العربية من بكين إلى بكين +15

  • قرأت لك

  • رسالة دكتوراه تحذر من مخطط لتمزيق الأسرة المسلمة المزيد
    نماذج قدوة : الدكتورة فاطمة عمر نصيف المزيد
    ماذا حدث في مؤتمر ( بكين + 15 ) ؟! المزيد

     

     

     

     
     

    أخبــار المرأة والطفل

     

    اعتصام نسائي في طرابلس ضد CEDAW ومشروع قانون مناهضة العنف الأسري

     

    بدعوة من "تجمع اللجان والجمعيات النسائية للدفاع عن الاسرة"، وبحضور رئيس اتحاد الحقوقيين المسلمين كرامي شلق، وحشد من رجال الدين ، أقيم اعتصام مقابل سراي طرابلس شاركت فيه مئات النساء، رفضاً لمشروع قانون العنف الأسري، واتفاقية CEDAW. وقد رفعت المعتصمات عشرات اللافتات المناهضة لهذه الاتفاقية والمطالبة بعدم إقرار القانون في المجلس النيابي، ومن هذه اللافتات "لا للالتفاف على صلاحيات المحاكم الشرعية"،"لا لتحويل قضاة الشرع إلى مخبرين لدى الدولة".. وتخلل الاعتصام كلمات عبرت عن الاستنكار لهذا المشروع والاتفاقية.

    جمعية "مودة" للإرشاد الأسري، عبرت في كلمة لها عن رفضها المطلق لهذا المشروع لما له من انعكاسات سلبية على الأسرة والمجتمع. بدوره، ألقى د.رأفت ميقاتي كلمة باسم اتحاد الحقوقيين المسلمين، نفى فيها ما أشيع عن موافقة المحاكم الشرعية على المشروع، ودعا مفتي طرابلس والشمال د.الشيخ مالك الشعار إلى المشاركة في التحرك المزمع إقامته نحو البرلمان اللبناني،مطالباً نواب المدينة برفض المشروع في اللجان النيابية المشتركة.

    وعلى هامش الاعتصام كان لـ"Tripoliscope" حديث مع رئيسة جمعية "مودة" للإرشاد الأسري سحر المصري ، أعلنت فيه أن "هذا الاعتصام هو باكورة التحركات ضد المشروع، ومن المنتظر أن تتبعه تحركات توعوية لمخاطره، عبر إقامة العديد من اللقاءات والندوات". وحول البدائل التي تطرحها الجمعية والمعنيون بهذه التحركات، لفتت المصري إلى "ضرورة توسيع دائرة تدخل المحاكم الشرعية عبر استحداث دوائر للاستشارة النفسية والاجتماعية للعناية بحالات الخصام بين الزوجين"، كما رأت ضرورة إخضاع المقبلين على الزواج لدورات تأهيلية يتعرف فيها كل من الطرفين على حقوقه وواجباته، تلافياً لحدوث النزاعات، وتقليلاً من آثارها السلبية في حال حدوثها.

     

     
     

     متقدم

    من نحن

    اتصل بنا

    الصفحة الرئيسية

    مؤتمرات

    ميثاق الطفل

    ميثاق الأسرة

    الرؤى النقدية

    أبحـــاث

    الائتلاف

    أخبار اللجنه

    بيانات اللجنة

    إصداراتنا

    الرؤى الإسلامية

    اللجنة في الإعلام

    صوت وصورة

    حوارات ومقالات

    قـرأت لك

     

    اتصل بنا  |  من نحن   |  الرئيسية  |  اتفاقية الاستخدام  |  سجل الزوار
    جميع الحقوق محفوظة للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل © 1999 -  2012

    للحصول على أفضل عرض استخدم Internet explorer

    اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل