نظمتها جمعية العفاف الخيرية دورة للتعريف بميثاق الأسرة في الإسلام

 

ملفات ساخنة

 

مهندسة كاميليا حلمي تكتب: هل جائزة نوبل للسلام مدعاة للفخر والشرف؟؟

 

المنظمات النسوية ودور رأس الحربة

 

بـ فرمان دولي... الرضيع والمراهق والشاب كلهم أطفال

 

المجتمعات العربية من بكين إلى بكين +15

  • قرأت لك

  • رسالة دكتوراه تحذر من مخطط لتمزيق الأسرة المسلمة المزيد
    نماذج قدوة : الدكتورة فاطمة عمر نصيف المزيد
    ماذا حدث في مؤتمر ( بكين + 15 ) ؟! المزيد

     

     

     

     
     

    أخبار اللجنة

     

    نظمتها جمعية العفاف الخيرية دورة للتعريف بميثاق الأسرة في الإسلام

     نظمت جمعية العفاف الخيرية بالأردن دورة للتعريف بميثاق الأسرة في الإسلام، حيث تحدث في بداية الدورة الدكتور عبد اللطيف عريبات رئيس الجمعية مؤكدًا على أهمية هذا الميثاق الذي يعد مرجعًا ليس للمسلمين فقط بل للعالم؛ لأنه يستند إلى قواعد الشريعة الإسلامية التي اهتمت بالأسرة باعتبارها اللبنة الأساسية في بناء المجتمع.

    ثم تحدثت السيدة أميمة الأخرس عضو الهيئة الإدارية للجمعية، مشيرة إلى دور المرأة في مواجهة المؤتمرات التي تستهدف الأسرة تحت شعار إنصاف المرأة ومنحها حقوقها المسلوبة وغيرها من شعارات براقة خادعة.

    وتناولت الدورة التي قدمتها المهندسة كاميليا حلمي رئيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل، عدة محاور، منها الاتفاقيات الدولية الخاصة بالأسرة وأهم مقرراتها، ومدى تعارض بعض بنودها مع الشريعة الإسلامية والقيم الأصلية، وآلية تطبيق هذه الاتفاقيات وخطورة المصطلحات المستخدمة ودلالاتها الحقيقية، مشيرة إلى أن أخطر ما في هذه الاتفاقيات هو السعي إلى تفكيك الأسرة والاعتراف بالشواذ وإعطائهم كافة الحقوق.

    كما استعرضت اتفاقية "سيداو" وتعارض بعض بنودها مع الشريعة الإسلامية، وأثر هذه الاتفاقيات على العالم الإسلامي، وناقشت الدورة -التي شاركت فيها خمسون متطوعة- الوسائل المقترحة للتعامل مع هذه الاتفاقيات، وبيان آثارها السلبية على المجتمعات العربية والإسلامية، كما ناقشت أهم بنود ميثاق الأسرة في الإسلام الذي أعدته اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بمشاركة نخبة من أهل العلم والاختصاص، باعتباره إعلانًا عالميًّا ينطلق من عالمية الإسلام وهدايته للعالمين، ليكون طوق نجاة للأسرة، وجهدًا جماعيًّا لإنقاذ الأسرة من الانحلال الذي تفرضه عليها العولمة الغربية، ويساهم في الوقوف أمام موجات التغريب وهيمنة الغرب على المؤسسات الدولية، والتصدي لاجتياح العولمة الغربية للخصوصيات الثقافية والقيمة غير الغربية وخاصة الأسرة، كما يهدف إلى توضيح وتحديد الخصوصية الثقافية للمسلمين في مجال الأسرة والمجتمع على شكل مواد وبنود لإبرازها في المحافل والمؤسسات الدولية، ويذكر أن جمعية العفاف الخيرية أصدرت كتابًا يتضمن بنود ميثاق الأسرة في الإسلام والمذكرة التفسيرية لبنود هذا الميثاق.

     
     

     متقدم

    من نحن

    اتصل بنا

    الصفحة الرئيسية

    مؤتمرات

    ميثاق الطفل

    ميثاق الأسرة

    الرؤى النقدية

    أبحـــاث

    الائتلاف

    أخبار اللجنه

    بيانات اللجنة

    إصداراتنا

    الرؤى الإسلامية

    اللجنة في الإعلام

    صوت وصورة

    حوارات ومقالات

    قـرأت لك

     

    اتصل بنا  |  من نحن   |  الرئيسية  |  اتفاقية الاستخدام  |  سجل الزوار
    جميع الحقوق محفوظة للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل © 1999 -  2012

    للحصول على أفضل عرض استخدم Internet explorer

    اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل