الدورة التدريبية الحادية عشرة لبناء القدرات المؤسسية للجمعيات النسائية القاهرة 7-9 اغسطس2005

 

ملفات ساخنة

 

مهندسة كاميليا حلمي تكتب: هل جائزة نوبل للسلام مدعاة للفخر والشرف؟؟

 

المنظمات النسوية ودور رأس الحربة

 

بـ فرمان دولي... الرضيع والمراهق والشاب كلهم أطفال

 

المجتمعات العربية من بكين إلى بكين +15

  • قرأت لك

  • رسالة دكتوراه تحذر من مخطط لتمزيق الأسرة المسلمة المزيد
    نماذج قدوة : الدكتورة فاطمة عمر نصيف المزيد
    ماذا حدث في مؤتمر ( بكين + 15 ) ؟! المزيد

     

     

     

     
     

    أخبار اللجنة

     

    الدورة التدريبية الحادية عشرة لبناء القدرات المؤسسية للجمعيات النسائية القاهرة 7-9 اغسطس2005

    عقدت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل على مدى ثلاثة أيام تدريبية دورتها التدريبية الحادية عشرة  تحت عنوان "لبناء القدرات المؤسسية للجمعيات النسائية" وذلك في مقرها بالقاهرة في الفترة من7-9 اغسطس2005  وتناولت عدد من الموضوعات المتمثلة في :

    1- الجندر: المنشأ، المدلول، الأثر وقدمتها مدير عام اللجنة م.كاميليا حلمي

     حيث تناولت منشأ مصطلح الجندر الذي يستبطن الشذوذ والاعتراف بالشواذ واعطائهم نفس حقوق الأسوياء و دمجه في كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وكل السياسات والاستراتيجيات التنموية للدول كافة بما يعرف بمأسسة الجندر Gender Mainstreaming أو ادماج الجندر في التنمية Gender and Development GAD.

     2-   حقوق الإنسان في الإسلام : قدمهاأ. د/ سيف الدين عبد الفتاح الأستاذ بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة:

    وتحدث الدكتور عن تكريم الاسلام للانسان والمتمثل في اصطفاء الله تبارك وتعالى له وتكريمه على كل مخلوقاته وحمله الأمانة. وتوضيح إهدار المواثيق الدولية لحقوق الانسان.. فجعل المرأة عرضا مستباحا بدون أي ضمان لأي حقوق لها، وتعريضها بعد هذا لمخاطر وآلام الاجهاض. بالاضافة الى السعي الحثيث الى تجريدها من حق الحماية ( حماية الأب، حماية الزوج، حماية اي ولي لها) وذلك من خلال رفع كل انواع تلك الحماية عنها بالقانون واعطاءها الحرية المطلقة في اتخاذ القرار بشأن زوجها وهي مازالت بكرا وقاصرا.. ..

         3- أهم التغييرات التي طرأت على قوانين الأحوال الشخصية استجابة الى المواثيق الدولية: قدمها ا.يحيى سعيد المحامي:

    وتحدث فيها عن أهم التغييرات التشريعية في الوطن العربي منذ عام 1995 وحتى عام 2005 استجابة للمواثيق الدولية ومنها: السفر

     بدون إذن الزوج- قانون الخلع- رفع سن الحضانة - رفع سن الزواج- قانون الجنسية- تقييد الطلاق- تقييد التعدد بل وتجريمه في بعض الدول- الغاء قوامة الأب في الاسرة - الغاء ولاية الأب على ابنته البكر في الزواج - اقتسام ممتلكات الزوج عند الطلاق.

    بالاضافة الى التغييرات التشريعية المقترح تنفيذها في الفترة القادمة تطبيقا للمواثيق الدولية، منها:

    - تغيير المصطلحات الإسلامية التي "لم تعد تناسب"من وجهات النظر الأخرى التقدم والرقي والتمدن، كما أن أحكام الشريعة الإسلامية تتعارض مع ما جاء في المواثيق الدولية (لتصير المواثيق الدولية هي المرجعية).

    - الغاء القوامة فهي المظهر الأساسي للتمييز والعنف ضد المرأة.

    - الدعوة إلى تغيير وثيقة الزواج إلى عقد زواج مدني من أجل إملاء الشروط التي تريدها المرأة قبل الزواج، لتسهيل زواج غير المسلم من المسلمة.

    - تساوي المرأة مع الرجل في حق الطلاق واصدار قوانين خاصة بالعنف الزوجي (كما عرفته الأمم المتحدة)

    4- التعليم القومي في ظل ثقافة العولمة وقدمتها د.مكارم الديري الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف وعضو اللجنة: وتناولت أهداف تطوير التعليم وأسبابه من قبيل الاستجابة لمتطلبات المجتمع الدولي بمتغيراته

     السريعة الخاضعة، منها ادراج حقوق الانسان كمدخل لحقوق المرأة التي نصت عليها المواثيق الدولية، واقحام الصحة الانجابية، وثقافة الجندر الى المناهج التعليمية المختلفة.

         5- تفعيل الإعلام للمواثيق الدولية الخاصة بالمرأة وقدمتها د.منال محمد أبو الحسن مدرس الإعلام بجامعة الأزهر وجامعة 6 أكتوبر، وعضو اللجنة:

    وتناولت دور الإعلام في عمليات التغيير الإجتماعي مع عرض لبعض النماذج الإعلامية وتلى ذلك وضع تصور لآليات العمل الإعلامي الصحيح في ظل الشريعة الإسلامية،  إضافة إلى مجموعة من التوصيات كان من  اهمها: تكوين لجنة للإعلام مكونة من إعلاميات في مجال التطبيق الأكاديمي، كتابة مقالات صحفية حول المصطلحات الخاصة بالمرأة التي تتضمن أو تتعارض مع الشريعة ومدى تأثيرها على المجتمع، إجراء البحوث وتوصيل نتائجها لصانعي القرار والإعلاميين.

         6- المنظمات غير الحكومية وإشكالية التمويل:  وقدمتها ا. سيدة محمود عضو اللجنة:

        حيث تناولت أسباب الاهتمام المكثف بالجمعيات الأهلية و مخاطر التمويل الخارجي المرتبط بتنفيذ الأجندة الغربية التي تستهدف تغريب المجتمعات ومحو هويتها.

    7-  أثر المواثيق الدولية على العلاقات الزوجية :قدمتها مهندسة منال جودة عضو اللجنة:

        وتناولت اثر الاعلام المروج للوثائق الدولية على دخول المفهوم الصراعي الى الحياة الزوجية ومن ثم ارتفاع نسب الطلاق الناشئ عن اضعاف روح المودة والرحمة بين الزوجين، بالاضافة الى سوء فهم وتطبيق معنى القوامة والحاجة الملحة إلى نشر المفهوم السليم لها، وتدريب المقبلين على الزواج على اصول وقواعد الحياة الزوجية السليمة.

    8- التربية الوالدية وقدمتها ا.منى صبحي عضو اللجنة:

         وإستعرضت مفهوم التربية من وجهة النظر الإسلامية وألقت الضوء على جوانب وأساليب ووسائل التربية الصحيحة ورسالة وأهمية دور الأم في عملية تنشئة وتربية أطفالها واحترام هذا الدور وتقدير خطورته للمجتمع.

    9- بناء فريق العمل وتقييم المشاركة في المؤتمرات وقدمتها م.كاميليا حلمي:

         فتناولت مراحل الإعداد والمشاركة في المؤتمرات ودور كل مجموعة من مجموعات العمل (الاتصال- الدراسات والأبحاث-حضور الجلسات - الإعلام )، كتابة وتعميم التقاريرومعايير اختيار أعضاء مجموعات العمل.

    10-  البروتوكول في المعاملات العامة وقدمتها ا.مها حزين عضو اللجنة:

        فقامت  بتعريف اصول البروتوكول، والتعاملات اللازمة للمشاركات في المؤتمرات .

        ثم تم عقد ورش عمل حول الموضوعات السابقة من خلال محورين أساسيين:

    1- المنظمات الدولية ووثائقها وتطبيقات هذه الوثائق في مجالات: المؤتمرات- الإعلام- التعليم- الجمعيات الأهلية- القوانين.

    2- كيفية تحصين الأسرة: علاقات زوجية، والدية، أسرية.

     
     

     متقدم

    من نحن

    اتصل بنا

    الصفحة الرئيسية

    مؤتمرات

    ميثاق الطفل

    ميثاق الأسرة

    الرؤى النقدية

    أبحـــاث

    الائتلاف

    أخبار اللجنه

    بيانات اللجنة

    إصداراتنا

    الرؤى الإسلامية

    اللجنة في الإعلام

    صوت وصورة

    حوارات ومقالات

    قـرأت لك

     

    اتصل بنا  |  من نحن   |  الرئيسية  |  اتفاقية الاستخدام  |  سجل الزوار
    جميع الحقوق محفوظة للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل © 1999 -  2012

    للحصول على أفضل عرض استخدم Internet explorer

    اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل