بيان بخصوص (وثيقة العنف ضد المرأة) - بيان (10-2013)

 

ملفات ساخنة

 

مهندسة كاميليا حلمي تكتب: هل جائزة نوبل للسلام مدعاة للفخر والشرف؟؟

 

المنظمات النسوية ودور رأس الحربة

 

بـ فرمان دولي... الرضيع والمراهق والشاب كلهم أطفال

 

المجتمعات العربية من بكين إلى بكين +15

  • قرأت لك

  • رسالة دكتوراه تحذر من مخطط لتمزيق الأسرة المسلمة المزيد
    نماذج قدوة : الدكتورة فاطمة عمر نصيف المزيد
    ماذا حدث في مؤتمر ( بكين + 15 ) ؟! المزيد

     

     

     

     
     

    بيانــات

     

    بيان بخصوص (وثيقة العنف ضد المرأة) - بيان (10-2013)

    "إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون" النور

    إنّنا في حزب العدالة والبناء ورغم احترامنا للمواثيق الدولية إلاّ أنّنا أبعد نظرا وأعمق فكراً من أن ننخدع بالعناوين البراقة دون معرفة التفاصيل التي تنطوي عليها ومدى موافقتها لديننا وانسجامها مع ثقافتنا، والوثيقة التي بين أيدينا تحتوي على عديد المواد التي تهدم كيان الأسرة الذي أقامه الإسلام ونص على حمايته دستور الاستقلال والإعلان الدستوري لثورة فبراير ، وتهدد بنيان المجتمع وتعصف بمنظومة الأخلاق التي نعتز بها وتقلب المعايير التي نحتكم إليها في التمييز بين الطيب والخبيث من الأفعال والأقوال ، ومن أجل ذلك كله فإننا في حزب العدالة والبناء نود أن نبين ما يلي :

    أولاً : أنّنا ننبذ كل صور العنف الموجه ضد النساء ونرفضه رفضا قاطعا .

    ثانياً : نطالب الأمم المتحدة بضرورة احترام الشرائع السماوية والخصوصيات الثقافية للشعوب لكي تكون فعلا معبرة عن الأمم قاطبة .

    ثالثاً : نطالب كل الدول الإسلامية وكآفة الدول التي تحترم الأخلاق وتقدس الأسرة أن ترفض الوثيقة المذكورة وتمتنع عن التوقيع عليها وتفرض تعديلها بما يتماشى مع التعددية الثقافية التي تمثلها هذه المنظمة الدولية .

    رابعاً : نطالب المؤتمر الوطني والحكومة المؤقتة وخاصة وزارة الخارجية برفض الوثيقة وعدم التوقيع عليها والمساهمة في إسقاطها ونحذرهم من مغبة التهاون في هذا الأمر فقد تحملوا مسؤولية تاريخية بذلت فيها دماء شهداء ما سالت إلا لرفع الظلم وحماية الأخلاق ونصرة الدين .

    خامساً : ندعو كآفة الأحزاب والقوى السياسية إلى ضرورة الإعلان عن مواقفها الرافضة لهذه الوثيقة التي لا يمكن القبول بها ولا السكوت عنها .

    سادساً : ندعو مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات المهتمة بشؤون المرأة خاصة إلى التوعية بخطورة هذه الوثيقة وما تمثله من خروج على قيم الإسلام وأحكام الشريعة وأخلاق الحضارة الإنسانية الفاضلة .

    سابعاً : نهيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وكآفة العلماء والدعاة أن يقوموا بدورهم الريادي في التحذير من هذه الوثيقة المضللة وأمثالها من الدعوات التي تستهدف هدم بنيان الأسرة وتهديد كيان المجتمع المسلم .

    حزب العدالة والبناء - ليبيا

    13/03/2013

     
     

     متقدم

    من نحن

    اتصل بنا

    الصفحة الرئيسية

    مؤتمرات

    ميثاق الطفل

    ميثاق الأسرة

    الرؤى النقدية

    أبحـــاث

    مقــالات

    الائتلاف

    أخبار اللجنه

    بيانات اللجنة

    العفاف

    إصداراتنا

    الرؤى الإسلامية

    اللجنة في الإعلام

    ألبوم اللجنة

    الأســـرة

    حــوارات

    قـرأت لك

     

    اتصل بنا  |  من نحن   |  الرئيسية  |  اتفاقية الاستخدام  |  سجل الزوار
    جميع الحقوق محفوظة للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل © 1999 -  2012

    للحصول على أفضل عرض استخدم Internet explorer

    اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل