مختارات
   

اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل

 

 

 

مختارات

 
اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل - المجلس الأعلى للدعوة والإغاثة

 

 

الاجتماع الخامس للجنة

 

اسطنبول – تركيا - 21-24 أكتوبر 1996

كبار الضيوف في حفل الافتتاح
بحضور فخامة رئيس الوزراء/ نجم الدين أربكان،
الأستاذ/ كامل الشريف
الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة

فى هذا الاجتماع الخامس للجنة والمنعقد فى تركيا فى الفترة من 21-24 أكتوبر

 كان لنا هدفان رئيسيان أولهما كان إنشاء هيكل تنظيمى للجنة تتمكن من خلاله تنفيذ برامجها وخططها الخاصة بتحسين أحوال المرأة المسلمة والطفل وثانيهما كانوضع برنامج مستقبلى لأنشطة اللجنة . وقد حضر الاجتماع 75 شخصية من 26 دولة مختلفة خرجوا منه بنتائج بناءه .
إفتتاحية المؤتمر :

 

بدأ المؤتمر بتلاوة مباركة من آى الذكر الحكيم ثم قام السيد رئيس الوزراء التركى نجم الدين أربكان بافتتاح المؤتمر رسميا حيث أعرب عن تأييده القوى لرسالة وأهداف اللجنة وعن دعمه المطلق لها ثم القى السيد / كامل الشريف السكرتي العام للمجلس الإسلامى العالمى للدعوة والإغاثة كلمة الافتتاح والتى حدد فيها أهداف اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل والدوافع من وراء إنشائها كلجنة منبثقة عن المجلس الإسلامى العالمي للدعوة والإغاثة لتنسيق الجهود التى تبذلها المنظمات المعنية بأمور المرأة المسلمة ورفاهيتها وتحسين أوضاعها .
وقد ألقى السيد : محمد النجفيى المنسق اللجنة التحضيرية نبذة تاريخية عن تأسيس اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل فى إطار المنظمات الدولية الأخرى وأوضح تفاصيل المشاركة فى الأحداث الدولية فى معرض حديثه وتحدث عن أسس عمل لجنة المرأة وقامت الدكتورة / صالحة محمود بلفت أنظار المؤتمريين إلى أهمية اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل كمنظمة عالمية للمرأة المسلمة لما تقوم به هذه اللجنة من تلبية الاحتياجات الكثيرة للمرأة المسلمة والطفل والتى لا تحظى بالاهتمام فى مجتمعاتهم ، كما قامت ميرفت كافوكى التى تمثل المرأة المسلمة فى البلد المضيف باستعراض آخر الأنشطة لجناح المرأة فى إطار حزب الرفاة التركى من أجل خدمة المرأة والطفل بالاقليم .

 

معرض للإسفار:

 

تضمنت مراسم الافتتاح الإعلان عن افتتاح معرض فكري تم نقله بصورة عاجلة ودقيقة بواسطة أعضاء نشيطين من دول مجلس التعاون الخليجي. حيث تم عرض فنون ومصنوعات يدوية ملونة تناسب المرأة كمنتج لها وكمستهلك.
تم تعليق عروض زيتية ولوحات ورسوم لشعارات على الحوائط مع إبداعات فنية ترمز لمجالات الحقوق والواجبات وتمثل فيها الشوارع والطرق والاتجاهات الصحيحة وتمثل التوازن المطلوب ما بين هذه الحقوق والالتزامات مما عكس تجربة مثيرة لدى الزوار ولكنها تجربة تعليمية.
وقد ظل المعرض مفتوحًا طوال فترة انعقاد المؤتمر، وعلى الرغم من عدم الترويج التجاري للمعرض إلا إنه قام بعرض بعض منتجات شعبية للبيع كقمصان الـ تي شيرت القطنية التي كان بعضها يحمل عبارات دعائية للجنة.
وقد نجح المعرض نجاحًا كبيرًا بعد أن بذل فيه الجهد الكثير سواء على المستوى المحلي أو من الذين جاءوا خصيصًا لحضور المؤتمر.

 

حلقات العمل:

 

بعد تقديم أوراق الأبحاث تم تقسيم الأعضاء المشاركين إلى خمس مجموعات عمل بما يتناسب بقدر الأماكن مع التخصصات المعلنة، عقدت الجلسة الأولى لهذه المجموعات في مساء اليوم الأول، وتم عقد جلستين باليوم الثاني طوال النهار حتى الساعة الرابعة مساء حيث تم أخذ راحة لمدة نصف ساعة ثم عقد بعدها جلسة مشتركة لإعداد تقرير بشأن مناقشاتهم وتوصياتهم.
قامت كل مجموعة بانتخاب رئيس ومقرر لها وفي الجلسة المشتركة قدموا نتائج مناقشاتهم وأجابوا عن أسئلة وتلقوا اقتراحات.
كما قاموا بإعداد تقرير عن محضر جلساتهم والنتائج الرئيسية فضلاً عن الاقتراحات واجبة التنفيذ للأعمال الخاصة باللجنة.

 

التوصيات:

 

على الرغم من تنوع المناقشات وتفرعها إلا إنه كان للمجموعات الخمس توصيات محددة للتنفيذ في حدود الإمكانيات المتاحة أمام اللجنة حديثة التكوين وسوف نذكر

 

فيما يلي توصيات كل لجنة:

 

* فمن اللجنة الأولى التي كانت تناقش موضوع "البحث والتنمية" كان هناك على سبيل المثال توصية قوية بإنشاء معهد لدراسات المرأة المسلمة يقوم بتجميع المعلومات ودعم وتشجيع طرق البحث المتعلقة بالمرأة والطفل في المجتمع.
* أما اللجنة الثانية - والمعنية بالتركيز على "جهود تعليم المرأة وتحسين الأوضاع الاجتماعية للطفل" - اقترحت إقامة معسكرات لاستئصال آفة الأمية بين النساء المسلمات وزيادة فرص التعليم بينهن وكذلك مع الأطفال.
ومن خلال المجهودات الفردية من أجل محاربة الأمية بين النساء على مستوى المجمع والحي، تستطيع كل عضوة المساهمة في هذه القضية وتستطيع اللجنة تنمية الوسائل الإعلامية الخاصة بذلك من خلال طبع الكتيبات والنشرات التي تؤكد على أهمية التعليم.
* وبالنسبة للمجموعة الثالثة المختصة بمناقشة موضوعات "الصحة والسعادة" فقد اقترحت قيام حملات إعلامية تدعو الأمهات إلى الرضاعة الطبيعية وتحصين الأطفال ضد أمراض الطفولة وزيادة الدعم الصحي بشأن طرق النظافة والتغذية والوقاية الصحية من الأمراض المعدية والأوبئة.
* أما لجنة "الإعلام والنشر" بالمجموعة الرابعة فقد أوصت بتأسيس رسالة إخبارية تنشر بصفة منتظمة مع توصيل إعلام سريع فيما يتعلق بموضوعات المرأة والطفل وبما يظهر مواقف الإسلام وصورته الحقيقية من هذه القايا واتفقت الآراء على ضرورة بذل الجهود في هذا السبيل وذلك لما تتمتع به وسائل الإعلام من إمكانية في التأثير والفاعلية بسرعة خارقة.
* اقترحت المجموعة الخامسة التى ركزت على "ضرورة المساهمة فى المؤتمرات الدولية" واقتراحات محددة بخصوص خطة اللجنة لعقد مؤتمر دولي عن المرأة المسلمة والطفال، حيث تم مناقشة المكان والموضوعات المقترحة لذلك مع تلقي المقترحات المتعددة في هذا الخصوص وجاري التخطيط لهذا المؤتمر الدولي مع وضع الكثير من توصيات اللجنة موضع التنفيذ.

 

الانتخابات:

 

كان الاجتماع الخامس هو ملتقى الآراء وقد تم اقتراح انتخاب هيئة تتولى الأوامر الصادرة من اللجنة، وقد تم دعوة الأعضاء للمشاركة بآرائهم بشان الهيكل التنظيمي لهذه الهيئة والقاعدة التشغيلية للجنة، وقد سجلت اقترحات قيمة في هذا الشأن لدراستها والبت في إمكانية تنفيذها، وقد كان ذلك هدفًا ثمينًا للاجتماع.
لذا فقد كانت هناك أبحاث متعددة تزكي على إيجاد شكل هيكلي تنظيي للجنة وأفكار قيمة تم تسجيلها لمزيد من المناقشة واحتمال التطبيق.
وفي اليوم الرابع والأخير للاجتماع تم انتخاب تسعة أعضاء للجان حيث كان على كل مشارك ترشيح تسعة أعضاء وصاحب أكبر أصوات يتم تعيينه رئيسًا ولضمان تمثيل دولي واسع النطاق فلم يسمح بترشيح إلا شخص واحد من أي دولة ما.

 

وفيما يلي أسماء الأعضاء الذين تم انتخابهم:

 

1- الدكتورة / صالحة محمود/ الولايات المتحدة الأمريكية.
2- السيدة/ عائشة ليمو / المملكة المتحدة.
3- الدكتورة / عايدة المطلق / الأردن.
4- شريفة أمينة/ ماليزيا.
5- بقبول طلب السودان.
6- نادية كرموس / سويسرا .
7- د. صفاء الباز / مصر .
8- فاطمة مهلكة/ تركيا.
9- بلقيس الشاري / اليمن.
وبعد الانتخابات تم عقد مؤتمر صحفي أعلنت فيه رسميًا إلى الصحافة نتائج المؤتمر بواسطة الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة - السيد / كامل الشريف - وكانت النتائج عبارة عن شقين أحدهما تناول المجالات الهامة التي تخص المرأة والطفل والآخر تناول تلخيص الخطوات المقترحة للجنة في المجالات الهامة الأربعة عشر مع بيان التوصيات التى تؤكد على ضرورة وضعها موضع التنفيذ.
إن هذا الاجتاع وإن كان يعتبر مجرد خدش للسطح إلا أن التقاء وفد إنساني مكون من 65 امرأة اجتمعن لبحث شئون المرأة المسلمة والطفل بكثرة مثل ذلك العمل، إن تبادل الأفكار والآراء ساعد على تنميتها رغم تباين المفاهيم فعلى الرغم من إدراك حقيقة وطبيعة المشاكل الكائنة إلا أن طرق الحل المقترحة قد تباينت من عضوة إلى أخرى لتباين ثقافة كل منها وتجربتها الشخصية ومنظورها.
نتائج المؤتمر الخامس للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل

 

على ضوء تعليمات الإسلام قامت اللجنة وأعضاؤها بوضع التوصيات الآتية موضع التنفيذ.

 

- عقد سلسلة من المؤتمرات الدولية الملمة على أن يتم عقد أولى هذه المؤتمرات سنة 1997/
1998م.
- تسهيل اشتراك المرأة المسلمة في المؤتمرات الدولية ذات العلاقة وإظهارهن على الساحة الدولية.
- السعي لعضوية NGO في ECOSOC وغيرها من المنظمات الدولية متعددة الاهتمامات.
- إنشاء مركز بحث وبنك معلومات لدراسة وتسهيل أوضاع المرأة المسلمة والطفل حول العالم مع إصدار الكتب والجرائد في هذا الخصوص.
- تنمية فرص المرأة المسلمة في تحسين مهارتها في شتى المجالات.
- مراقبة الاتجاهات المختلفة في التشريعات والمتعلقة بالمرأة والطفل حول العالم.
- معرفة الأحكام الإسلامية في الموضوعات المتعلقة بالمرأة المسلمة والطفل مع نشر هذه الأحكام.
- دراسة الظروف المحيطة بالهجرة والنـزوح للمرأة المسلمة وطفلها وتسيير سبل الإغاثة والعون فضلاً عن إعادة التأهيل.
- دراسة الاحتياجات الملحة للمرأة المسلمة والطفل داخل الأقليات المسلمة.
- تحسين ظروف التعليم للفتاة والمرأة المسلمة.
- إنشاء صناديق دعم للمنح الدراسية للمعاونة على إلحاق الفتاة المسلمة بوظائف الصحافة والإعلام وتشجيع الجامعات على إنشاء أقسام بها (للاتصالات الإسلامية).
- إرسال حملات لرفع درجة وعي المرأة بالأمور الإيجابية في حياتها كأهمية الرضاعة الطبيعية، ضرورة تطعيم الأطفال ضد الأمراض، علاج الجفاف لدى الأطفال عن طريق التغذية بسوائل الفم ... إلخ، لتحسين صحة الطفل.
- تعريف المرأة المسلمة وطفلها بحقوقها وواجباتها في ظل دين الإسلام.
- استنكار كافة المحاولات لتصنيع حقوق المرأة والطفل باسم الدين أو الأيديولوجية.
وفي هذا الخصوص لاحظت العضوات ما تعانيه المرأة المسلمة وطفلها من متاعب في العديد من بقاع هذا العالم خاصة فى فلسطين، البوسنة والهرسك، شيشنيا، كشمير وغيرها وتهيب بالسلطات المختصة الحفاظ على أمن وكرامة المرأة المسلمة وطفلها وعلى حقوقهم التي ضمنها لهم دين الإسلام، كا تهيب اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجتمع الدولي لاستنكار كافة محاولات انتهاك حقوق المرأة والطفل وأن تبذل قصارى جهدها لوضع حد لهذه المخالفات وفي النهاية، واللجنة إذ تدرك ثقل وأهمية هذه المهمة الملقاة على عاتقها لتدعو الله العزيز الحكيم أن يوفقها ويسدد خطاها.
"إنه هو نعم المولى ونعم النصير".
 

طريقة تقديم عرض المشروعات

 

قامت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بتحديد الطريقة الواجب اتباعها من قبل المعاهد والهيئات التي ترغب في تقديم عروض لتنفيذ المشروعات تحت التشغيل والتي تحتاج إلى كفالة وإشراف ودعم مادي للجنة ويمكنكم العمل على التعليمات الخاصة بطريقة التقدم مع النموذج الخاص بذلك بالكتابة إلى اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل على عنوانها في لندن.
ملف معلومات (المرأة المسلمة والطفل)
نحن الآن بصدد عمل قاعدة بيانات للمعلومات والموضوعات المتعلقة بالمرأة المسلمة والطفل مع توسيع هذه القاعدة التي تشمل قوائم تحتوى على:
- المنظمات التي تتعامل بصورة مباشرة أو غير مباشرة مع المرأة المسلمة والطفل.
- الدورات التعليمية المتعلقة بالمرأة المسلمة.
- برامج التدريب والتعليم المقدمة للمراة.
- مصادر البحث المتاحة كمراكز الأبحاث والمعاهد التي تعكف على دراسة أوضاع المرأة.
- ما يتم عقده من محاضرات تتناول أوضاع المرأة المسلمة.
- المنشورات والجرائد المتعلقة بالمرأة المسلمة بما في ذلك المجلات الشعبية الخاصة بالمرأة.
 

نحن بصدد عمل نشاط بيبليوغرافى عن:

 

- الكتابات التي تتناول المرأة الطفل وما تكتبه المرأة والطفل.
- الأفلام الوثائقية التي تعرض لأحوال المرأة المسلمة والطفل.
- الوثائق والقرارات الرسمية الخاصة بالمرأة المسلمة والطفل.
- ولدى اللجنة نماذج (يمكن مضاعفاتها) لسجلات جديدة بقاعدة البيانات ويمكنكم الحصول عليها من مكتبنا في لندن.

 
 
 

مقالات